Friday, October 27, 2006

أنا اتبضنت

Sunday, October 01, 2006

مش مجرد سؤال

ما هو مذكّر كلمة عذراء فى العربية؟

Sunday, August 13, 2006

من أجل ذلك , قررت أعزل من هذا الكوكب

Thursday, May 18, 2006

Monday, May 01, 2006

i'm idle

ذات يوم استيقظت من النوم فوجدت نفسى ميتا , قبلا كنت أخاف أن أموت وأنا نائم فلا أعرف أننى مت , ولكن الان لا معنى لهذا الهاجس , هاجسى الوحيد الان أن أكتشف أننى لم أمت وأننى كنت أمارس لعبتى المفضلة , لعبة الهروب حين تخيلت أننى مت , أنا معذور , فأنا اكل وأشرب و أتنفس و أيضا أطرطر من علٍِِ مثل جميع الرجال , لكن ينقصنى شيء اخر أو ربما أشياء , كالعادة لا أعرف ما هى , و لكن هناك بالضرورة شئ غائب , بالأمس خاطبت ربى , أخبرته أنى تعبت , رجوته أن يساعدنى , فأجابتنى نفسى بأن الوحى انقطع , رددت فما بال الإلهام , قالت قم فصل الفجر عّله يساعدك , فلم أرد , ثم قالت لى إتخمد فاتخمدت , لكنى اليوم أستطيع أن أقول أنى ما أردت الوحى ولا الإلهام , فقط شيئا من الظروف يتغير , فقط أربع و عشرون عاما أو يزيدون إلى الوراء , أدفع بقدمى يد طبيب التوليد أو الداية تحريا للدقة , وأصيح مطرطرا على العالم أجمع إنى أمتنع , فإن لم يكن فستة أعوام فقط إلى الوراء , أغير شيئا واحدا و أعود , فإن لم يكن فمائة عام إلى الأمام , وامل أن أكون وقتها تحت التراب , فإن لم يكن فعشرأعوام إلى الأمام , أكون خرجت حينها من هذا المستنقع , أو على الأقل لأتاكد أن قدرى أن أعيش ريمًا أخضر فى مستنقع , ينادينى ربى ثانية حى على الصلاة , فلا أرد , نادانى طويلا , كل يوم ينادينى و كل يوم لا أرد , فلماذا أنتظر منه ردا حين أناجيه؟ أجيب نفسى بأنى عهدتك يا ربى رحيما , هكذا قلتَ و هكذا قالوا و هكذا شعرت أحيانا , لا عليك , فبرغم أن الظروف التى خلقتها بيدك هى التى أوحلتنى , أو ربما تكون الظروف التى صنعها أهلى هى التى أوحلتنى , و ربما أكون أنا من أوحلت نفسى , و برغم أنك تركتنى وحيدا بين الذئاب كما قلتَ , إلا أننى لا أشعر بالغيظ تجاهك أو تجاه غيرك , فقط تجاه نفسى , أنا مجنون يا ربى , نعم أنا مجنون , أنا واحد من عبيدك المجانين , وكثير ما هم , لقد تمردت على الطريق الذى رسمته لى , ولم أوجد لنفسى طريقا اخر , ولكن عذرا يا ربى فلم يكن مقبولا وقد أعطيتنى عقلا أن أسير وفقا للكتالوج , ربما أقبل ذلك أحيانا , ولكنى دائما لا أستطيع , لا كتالوجك ولا كتالوجهم , ولا أى كتالوج فى السماوات السبع والأرضين السبع , و هذا هو اخر ما اكتشفته عن نفسى , أسير وفقا لأرجلى الكاذبة كالأميبا غير أننى لا أرى هدفا ولا أستطيع أن أتحوصل , أتشتت فى كل الأماكن , أتخبط فى كل الحوائط , أنزف فى كل ركن من أركان المدينة , وأبكى على كل رصيف , وحيدا , لا يؤنسنى فى هذه الدنيا إلا الوحشة القاسية الرابضة فى دروبها كالأسد يتربص بى , و كأنها ما خلقت إلا لى , ولا يرافقنى إلا قلقى و بحثى عن شئ تاه منى منذ زمن , غافلنى الزمان و سقط, أبحث عن دور , أى دور , شريطة ألا يكون الدور الأرضى أو البدروم , أبحث عن أحلام كثيرة تاهت فى صحراء عقلى القاحلة , ولكن يبدو أنها ماتت من العطش , و أحيانا أبحث عن عزرائيل كى يكمل مهمته , فيأخذ روحى و يعير شخصا اخر هذا الجسد فأحصل على أول لقب فى حياتى , لقب ميت , وأصبح صورة ممسوحة خالدة فى برواز بشريط أسود , شهادة وفاة , دموع و ابتسامات ظفر, جنازة وميتم و خميس و أربعين وذكرى سنوية , أحةً عليكم و إليكم يا بشر , أتقيمون كل هذا الوزن لرجل ميت و قد كان بين ظهرانيكم فما رأيتموه , أفلا تعقلون؟؟؟ خسئتم و خسئت أزباركم و أشفاركم , ما أنتم إلا شخرة من أنفٍ أخنف , وما أنا إلا علامة تعجب فى عقل رجل مجنون

Monday, April 17, 2006

قصة قصيرة

ركب الفارس على الحصان , درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن درجن , نزل الفارس من على الحصان
تمت بحمد الله

Thursday, April 13, 2006

نص كيلو مشكل

أنا : ألا قوللى يا صاحبى الواحد يعيش ايه فى الدنيا دى؟ حمار ولا خروف ولا أسد ؟
هو : عشان تعيش أسد مش هتقدر , وعشان تعيش حمار مش هتعرف عشان غصب عنك هتفهم , وعشان تعيش خروف مش هتستحمل
أنا : طب ايه بقا؟ كلب ؟
******هو : لأ بردة , أحسن حاجة إن الواحد يعيش ابن
أنا : يعنى؟
هو : يعنى يا صاحبى وقت ما تطلب كلب تبقى كلب , ولما تطلب أسد تبقى أسد
أنا : تعبان يعنى
هو : أيواه تعبااااااان
ـــــــــــــــــــــــــــــ
لقد تعبنا من القتال, ومن الشجاعة , ومن الإنتصار وحتى من هزيمة أعدائنا
(ايهود اولمرت)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
البنى ادم دا كائن عبيط بيهز ايده وهو ماشى زى الاهبل
ــــــــــــــــــــــــــــــ
أعلنت منظمة خرفان بلا حدود جمهورية مصر مبارك والمسماة مجازاً بجمهورية مصر العربية , محمية طبيعية , وذلك حغاظا على الشعب المصرى الذى يعتبر الدليل الوحيد على أن الانسان أصله خروف , وتمهيدا لتصديره لباقى دول العالم الصغرى منها والكبرى بناءً على توجيهات السيد الرئيس
ــــــــــــــــــــــــــــــ
life waitting options cancelled
ــــــــــــــــــــــــــــــ
مافتكرش إن جمال يحب يمسك أمين الحزب
(البيه الكبير أبو البيه الصغير)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
تفتكروا جمال يحب يمسك ايه؟؟؟؟؟؟
ملحوظة : محدش يفكر فى حاجة قبيحة
ــــــــــــــــــــــــــــــ
لا أنوى ولا أرغب
(البيه الصغير ابن البيه الكبير)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
ايه!!!!!! قول تانى كده
(السيدة نانسى عجرم)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
إحترس عدم التدخين يسبب الصحة و يدمر الوفاة
ــــــــــــــــــــــــــــــ
حياتنا بتمر قدام عنينا , ومابيفضلش منها غير ذكريات , شوية صور و طراطيش كلام
ــــــــــــــــــــــــــــــ
but now i have wings to fly دفعة وحيدة جعلتنى أسير فى هذه الدنيا سنين طويلة , فقط بالقصور الذاتى